2011-02-07

! ما الذي حلّ بِـ طائرتي الورقية في تلك السماء ؟- 2 / 40 حياة

 لن أفسد الرواية بالتأكيد ..
 

THE KITE RUNNER .. اسم قرأناه كثيرًا .. إلا أننا لم نقرأ بعد " عدّاء الطائرة الورقية " .. 
على أية حال متعتها بالانجليزية ... أود أن أستفتح ثرثرتي بـ دراما حدثت معي

E ؟ هذا هو الحرف الذي أراه دائمًا فوق رأسي عندما أحسُّ أنها تنظر إلي : " أقرأيني "  !
.. ربما تسرعت ؟! ... ولم آخذ وقتًا طويلًا حتى تلاحقني " مطرقة التحطيم " : " تقدرين تقرأيها ؟
نعم كان هذا تحديًا وضعته لنفسي .. من المفترض أن أبدأ بالقليل ثم أكون من يقول : توكلنا على الله في 400 صفحة !
الخوف من التوقف في المنتصف تملّكني .. ولـِ وأد ذلك وضعت أمامي قاموس ومترجم الكتروني كفّي أو أيًا ما سمّوه..
وما أروع ماحدث لي .. في أول خمس صفحات ربما ومن ثم نسيتهما !
استرسلتُ بالقراءة وإن طرأت كلمة لا أعرفها .. أستطيع معرفتها من خلال تكوين الجملة أو الحدث الذي يليه .. الأمر بهذه البساطة !
ليس صعبًا قراءة رواية باللغة الانجليزية ..
الثقة بالمخزون اللغوي الذي تملكه والقدرة على الاستيعاب أولاً وثانيًا وثالثًا .. نقطة 

- صورة الغلاف لم تغب عن فكري .. جميلة جدًا 
- حباه الله بنعمة ..  نعمة كتابة الرواية بتلك الجمالية .. غير باعثة للملل .. كلمات عميقة .. صادقة ..مؤمنة ..وصف دقيق
جعلني ( ما زلت ) أشك أن اغلب تلك الأحداث حدثت له فعلًا ..
حسنًا ...
صبيّان أولهما ( أمير ) والآخر ( حسن أو حسان ) . في سن الثانية عشر وهما صديقان عزيزان يقضيان معظم وقتهما في اللعب ..
" when we were children, Hassan and I used to climb the poplar trees in the driveway of my father`s house and annoy our neighbors by reflecting sunlight into their homes with a shard of mirror. We would sit across from each other on a pair of high branches, our naked feet dangling, our trouser pocket filled with dried mulberries and walnuts. We took turns with the mirror as we ate mulberries, pelted each other with them,giggling, laughing
وأشخاص كثر : رحيم , علي , عسيف , سورايا , صحراب , آغا صاحب و... نسيت الكثير

الاسم المذهل, الرائع و الجميل الذي ربطه بروايته ... كانت عبارة عن أحد أفراد مسابقة, تغوص في اعماق افغانستان ..
في كل سنة يتجمّع الأطفال حاملين طائراتهم الورقية .. والبقية منهم يكونون : العدّاؤون ... 
بحيث أن من يملك طائرة ورقية يطيّرها في السماء لتتعارك مع أخرى .. والفائز من تظلّ طائرته شامخة في السماء بعد أن قطّعت خيوط البقية وتركتهم حائرين في السماء ... 
من جهة أخرى .. يبرز " عدّاء الطائرة الورقية " و يحمل اللقب بعد أن يجتاز مئات الأمتار .. فعندما ينقطع خيط أحد الطائرات الورقية .. يظلّ راكضًا يلاحقها , رأسه مرفوعًا لها حتى تسقط أخيرًا .. ليأخذها وتكون ملكه ..
هذه اللعبة وصفها بأنها مسألة حياة أو موت .. حدث عظيم جدًا !
 " In Kabul, fighting kites was a little like going to war "
شروطها ..
" The rules were simple : No rules. Fly your kite.Cut the opponents.Good luck "
لو يعود بي الزمن - بأعجوبة - .. وأكون هناك  - بأعجوبة - ...أشاركهم المتعة التي يحتفظون بها ويحتكرها اولئك الأطفال .. سأختار على الأرجح أن أكون عدّاءة , منذ صغري اعتدت أن أكون الفائزة  في مسابقات الجري بين الطالبات .. متعة لا توصف !
 
و تحدث عن واقع نعيشه يوميًا . في كل مكان .. تحدث عن الصراع المذهبي .. التفرقة الوحشية .. وكانت في جزء كبير من احداث الرواية الرئيسية ..

وفي بداية السبعينات من القرن العشرين بسط العدو المجرم : الحرب , يده على افغانستان .. ومذاك والحياة تغيرت كثيرًا .. والمواقف المريرة ملازمة في كل خطوة يخطوها افغاني .. فالصغير هناك .. لايبدو كذلك !
فحين بدأ يصف باكورة الحرب في بلاده افغانستان .. دسّها في موقف مؤثر. الوصف طويل فأخذت البداية فقط ...
 "somthing roared like thunder . The earth shook a little and we heared the rat-a-tat-tat of gunfire...
"father! What'sthat sound?"...A white light flashed, lit the sky in silver. It flashed again and was followed by a rapid staccato of gunfire."They're hunting ducks,don't be afraid."
تكلم عن السياسة ولكنها لا تغلب على الرواية ثم هناك شيء .......
لا أعتقد أنه من العدل أن يُذم الكاتب أوالرواية  لمجرد أنه كتب وصف قوي , جريء جدًا للقواد العرب من يملكون النفط والخير .. عن كونهم " أقوال بلا أفعال " اسرائيل فعلت ذلك .. فعلت ذاك ..ولا يتحركون , إنه يصرخ في أذنيّ :
" You're Arab, help the Palestinians, then ! "
عن نفسي لا أملك الجرأة كي أقول أنه لم يقل الحق...( !!! )

المذنب ... في كل ليلة ينام على شوك ..صوت تأنيب الضمير أقوى من كل شيء .. الصور , الكلام وكل شيء يستمران في زيارتك كل ليلة .. ذكريات حزينة .. شيئًا فشيئًا تكون شخصًا لا تريده .. تكون الوحش , الشرير الذي يوجد في كل قصة .. تكون أول من يكره شخصك ..  لكن لا بد من تصحيح الأمور ... هناك طريق دائمًا والطريق صعبة  ! 
There is a way to be good agian "

هناك الكثير مما لا يتسع ذكره .. أو ربما يفسد الرواية .. 
ينتظرك اسلوب رائع .. حبكة .. وصف .. شخصيات .. يفسد ذلك كله الفيلم الخاص به بالاختصار العنيف.. إن كنت آخذًا بنصيحتي فدعه .. 
لأنه كركوب الخيل وهو واقف .. برغم أنك تبدو رائعًا بركوب ظهره .. إلا أنك تفقد متعة امتطائه وهو يركض بك بين هذا وذاك ..
عن الشخصيات في الفيلم : رأيت بداية الفيلم صدفة .. ورأيت أمير وصديقه .. تملّكني غضب كون أن الصورة التي تطرأ على رأسي حين أقرأه مرة أخرى هي الممثلين وليست ماتخيلته .. أود أن  أرى ( أمير وحسن ) كما تخيلتهما أنا ! لدي أمل بأن أنسى صورتيهما ؟!

------

مقاطع احبها كثيرًا بسبب الأحداث التي كوّنتهم ( لن تفهموا من يتحدث وما المغزى )..

 " why did the man kill his wife ? In fact, why did he ever have to feel sad to shed tears ? Couldn`t he have just smelled an onion?"
 
 " Was he cheering for me ? Or did a part of him enjoy watching me fail? "
 
".then his lips twisted, and that time ,I knew just what he was doing.He was smiling... Which was ironic. Because that was the winter that Hassan stopped smiling."
" There are a lot of childrien in Afghanistan, but little childhood."
" When you kill a man, you steal a life ...when you tell a lie, you steal someone`s right to the truth . When you cheat, you steal the right to fairness . Do you see ?"
" For you, a thousand times over, " I heard myself say.
Then I turned and ran.
It was only a smile, nothing more. It didn't make everything all right. It didn't make anything all right. Only a smile. A tiny thing. A leaf in the woods,shaking in the wake of a startled bird`s flight.
But I'll take it. With open arms.Because when spring comes, it melts the snow one flake melting.
I ran. A grown man running with a swarm of screaming children. But I didn't care. I ran with the wind blowing in my face, and a smile as wide as the valley of Panjsher on my lips.
I ran ."
أشياء أخيرة :
 - الجملة التي أُعجب بها جمعٌ غفير وعلى رأسهم أنا .. عميقة جدًا ..
For you, a thousand times over |||

 - شيءٌ يختلج صدري ! :
الفصل السابع  : متعة حقيقة .. جمال .. أفكار .. أحداث ..مؤثر
الفصل 11 وأغلب الفصول التي تليه (مباشرة)  : قَتْل لما سبق ذكره

- انا سعيدة لأني وضعت ( X ) على الحياة الأولى .. ممتنةٌ بالإضافة الجديدة لرصيدي..

- انها تمكث الآن بكل فخر بين الكتب في مكتبتي كونها أول رواية أقرأها باللغة الانجليزية ... تستحق ذلك اللقب فعلًا ..

-  انتهيت من قراءتها 12-10-1431 لهذا نسيت الكثير جدًا..

أشكركم لتبرعكم ببعض الدقائق لي ..
أشكرك خالد حسيني .. وأشكر من كتبها لك من أجل نشرها .. و أشكر من أحضرها إلى مكتبة جرير .. ولا أنسى أخي العزيز الذي أوصلني إليها ^-^ << حفل جوائز أوسكار


هناك تعليقان (2):

عُلا وَتْد يقول...

Speechless when I finished this book...
Cried when read Hassan's letters to Amir..
Adored what Hassan and Baba did to Amir ..
Excited during my journey to Kabul..
Confused when I want to make a review..


>> one of the most extraordinary books that I’ve ever read..!

One of my favorite things in literature is learning. If I learn from a book, I consider it valuable.
This author taught me about the history, language, and geography of Afghanistan, and about the sport/hobby of kite flying/kite running. I've always thought that a person just bought a kite and flew it. I've never heard of coating the string in cut glass to cut down other kites.


I think one of the most amazing things about this novel was the friendship between Hassan and Amir.
It wasn't what you would think with, "I don't care that he's in another race I'll defend my friend no matter what." It was a real friendship against the odds.
He didn't make it cute or fake, Hosseini made it raw and how it would really be in the world where a certain race is persecuted.


Its one of the books that I didn’t left the pen during reading it, cuz I wanted to write every single sentence as a quote!...:)
But as many other readers… my favorite was “ For you, a thousand times over”.


I like your test in choosing books…
Thumps up for making this book the first you read in English…

I only knew you for couple days… but I’m one of ur fans… and of ur followers…

Waiting for the 4th life that u’re gonna break into…:)

Sorry for making it so long,
Thank you very much :)

rainlight يقول...

wow .. for a moment I thought "myself" wrote that comment with all that true feelings ,

indeed ! I give a book "5 stars" just for that ..no matter how bad story was ..

Now I knew I allowed myself to forget very beautiful things.. you complete that poor review , very grateful for your opinion

thank you -^^-
I beat myself successfully and I'm waiting for the second :)

weeeeeeee " Express my feelings x)"
I'm already reached the sky..

me too , hope it doesn't take too long :(

NO, NO feel free :) in fact, i enjoy reading long comment

Thank you " علا " , you gave me what a rocket need to fly in the sky
for me, you are really more than another blogger in this big world

be safe and happy